الدعاء..  
  • وهو من أجمل العبادات التي أمرنا الله بها وهي واجب علينا..
 وهي عبادة للواحد الديان,
 وهي مناجاة لرب الأكوان,
 وهي تضرع للرحيم الرحمن,
 وهي 
تبعث في النفس الراحة والإطمئنان,
  • والدعاء قد أمرنا الله به في كثير من الايات القرأنية والأحاديث النبوية وسنذكر بعض هذه الايات في سياق هذا المقال بعون الله ,

  • وقد قال تعالى وهو يحث العباد على الدعاء ومناجاة خالقهم :
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ(186) سورة البقرة

  • حيث ان الدعاء ضروري بكل شيء بالسراء والضراء والعمل وغيره 


  • هذا مثال من القرآن الكريم..أن العمل الصالح أيضا بحاجة للدعاء من أجل القبول,
 "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ" سورة البقرة الآية 127"

  • وجاء أيضاً في الذنب او الخطأ ..

"وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ" سورة الأنبياء الآية 87"

 "قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ (47) سورة هود

"قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ" سورة القصص الآيات 16-17

  • وجاء ايضاَ في التسليم لله بكل تفاصيل الحياه..

"الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ  وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ  وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ  وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ" سورة الشعراء الآيات 78-82"-

"إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا" سورة الكهف الآية 10"

"فَإِن تَوَلَّوا فَقُل حَسبِيَ اللَّـهُ لا إِلـهَ إِلّا هُوَ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرشِ العَظيمِ" سورة التوبة الآية 129"


"رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ" سورة الشعراء الآيات 83 - 89"

  • وجاء ايضاَ دعاء الحاجة والكرب..

"وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ" سورة الأنبياء الآية 83"

"قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ "رَبِّ فَلا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ" سورة المؤمنون الآية 94 ــ 93-

 "رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ" سورة  الدخان الآية 12"

  • وحقيقةَ يوجد الكثير والكثير من الأمثلة في الدعاء التي يحتاجها كل انسان بكافة الظروف كطلب الرزق والذرية وإبعاد الآذى والبركة وبكل تفاصيل الحياة العامة منها والخاصة.

  • وهو سلاح منيع لكل مؤمن وهو خير للانسان ان استجيب في الدنيا كان خيرا واما إن تأجل للاخرة فهو أيضا خير كما قال سيدنا محمد صل الله عيه وسلم
عَجَباً لأمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن: إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خيْراً لَهُ. رواه مسلم.

            وكذلك الدعاء والله ورسوله أعلم.