(شركة إمازون Amazon.com) هي شركة للتجارة الإلكترونية ويملكها " جيف بيزوس " وهي حاليا اشهر ومن اكبر الشركات العالمية والتي يتبع لها العديد من الشركات والمنتجات التي سنذكرها في سياق هذا المقال:



  • من هو جيف بيزوس:

 ولد جيف بيزوس في عام 1964 في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، وبعد عام من ولادته، انفصل ابويه عن بعضهم فتزوجت أمه حينما بلغ جيف سن الرابعة من رجل يدعي مايك بيزوس "كوبي الأصل.
وفي المرحلة الثانوية من التعليم انتقلت عائلته للعيش في ولاية فلوريدا الأمريكية وكان جيف طالبا مميز ونشيط جدا وكان مهووس في علم الحواسيب.
بعدما تخرج بيزوس من الجامعة بشهادة في علم الحاسوب التحق بالعمل في إحدي شركات البورصة وكان موظفا في قسم الحواسيب فتقدم في الوظيفة سريعا حتي وصل إلى الإدارة وكان ذلك في عام 1994 الذي فكر فيه بالمشروع الخاص به ولم يكن يوجد مايسمى  بالتجارة الإلكترونية حينها.
  • فكرة انشاء شركة أمازون:

فكرجيف بيزوس ببيع الكتب عبر الانترنت وكانت فكرة فريدة وجديدة وكان مايزال على رأس عمله وقد عرض الفكرة على الشركة التي يعمل بها جيف ولكن الشركة لم تكن مستعدة في المخاطرة في مثل هذه الخطوة عندما أعلمهم بها، فنصحه مديره قائلا ‘إنها فكرة جيدة لكن لا أنصحك بترك العمل وهذه الفكرة قد تكون أفضل لمن لايمتلك وظيفة جيدة مثل وظيفتك’

وكان على جيف بيزوس حينها أن يختار إما الإستمرار في وظيفته بدخل ثابت مضمون أو المخاطرة بترك هذه الوظيفة والتفرغ للمضي في مشروعه، وهو قرار ليس من السهل إتخاذه. ولكنه في النهاية قرر ترك وظيفته والعمل على مشروعه وقد أيدته بهذه الفكرة حينها زوجته,
 وتأسست شركة أمازون في عام 1994م، وفي يوليو 1995م بدأت الشركة خدمتها ببيع أول كتاب على موقعها:
 وهو كتاب" دوغلاس هوفشتادر" وبدأ المشروع في مستودع صغيرجدا وقد إحتاج المشروع الى تمويل ولكن لم يكن يمتلك المال الكافي,
فعرض الفكرة علي والديه، أنه بصدد عمل مشروع متعلق بالإنترنت وأن هناك احتمال  أن يخسرا أموالهما في حالة عدم نجاح المشروع, 
فوثقا به وخصصا مبلغ ثلاثمائة ألف دولار أمريكي وكان ذلك المبلغ معظم رأس مالهما من الحياة،
 لكن أكدا أنهما يثقا في قدرات ولدهم وليس في الإنترنت ذاته لأنهما لم يكونا يعرفان ماهو الإنترنت اصلا في ذاك الوقت.

لقد أصبحت شركة أمازون لتجارة التجزئة عبر الإنترنت، التي أسسها بيزوس عام 1994، ثاني شركة رأس مالها يتخطي تريليون دولار في العالم في سبتمبر / أيلول 2018 (بعد شركة أبل بفارق ضئيل)، متحولة من موقع تجاري صغير لبيع الكتب المستعملة إلى شركة عالمية عملاقة للتجارة في كل شيء.



  • الشركات التي تتبع لأمازون والخدمات التي تقدمها:

تقدم شركة أمازون آلاف السلع في صناعات متعددة كالملابس والإلكترونيات والسلع الرياضية والكتب ومواد التجميل وغيرها، وليس لها مكان على أرض الواقع، لكن لها مخازن تحفظ فيها للسلع حتى إرسالها إلى أصحابها على عناوين منازلهم أو عناوين مكاتب شركات الشحن.

كما تقدم بعيدا عن التجارة الإلكترونية خدمات الحاسوب التي سجلت إيرادات بمبلغ ثمانية مليارات دولار عام 2015، كما أعلن بيزوس عن خطة لإطلاق موقع للفيديوهات ينافس يوتيوب.

ومن الخدمات التي تقدمها الشركة خدمة "برايم" التي يمكن الاشتراك فيها مقابل مئة دولار رسوما سنوية، واستطاعت أمازون بناء قاعدة عريضة تقدر بنحو خمسين مليون مشترك من المتسوقين الأكثر إنفاقا.

وتعد الشركة خدمة "برايم" عنصرا رئيسيا في استراتيجيتها للهيمنة على عالم التجارة الإلكترونية. وقد كتب مؤسس أمازون ورئيسها التنفيذي في خطابه السنوي للمساهمين في أبريل/نيسان 2016 أن برايم أصبحت وسيلة للوفاء بكل احتياجات المتسوقين المادية والرقمية، وقال إنه يريد أن تكون "برايم" صفقة مغرية إلى درجة يصبح معها عدم الاشتراك تصرفا "غير مسؤول".

كما قطعت شركة أمازون خطوة جديدة في طريق منافسة شركات خدمات تأجير وبيع ملفات الفيديو عبر الإنترنت مثل "نتفلكس"، من خلال توفير خدمة بث ملفات الفيديو للمستخدمين في مختلف أنحاء العالم.

وقدمت شركة أمازون تصورا لمشروع إنشاء مخازن ضخمة "في السماء" مجهزة بأسطول طائرات بدون طيار لتوصيل البضائع إلى عدة مواقع مختارة. وستحمل بالونات ضخمة المخازن التي ستحلق فوق أماكن تعتقد الشركة أنها ستشهد إقبالا كبيرا على شراء منتجات بعينها.

وفي عام 2012، اشترت أمازون شركة (Kiva Systems)، وهي شركة طورت تقنية الروبوتات
التي سمحت للآلات الذكية باسترداد العناصر الموجودة في المستودعات ونقلها إلى الموظفين.

وتقول أمازون إن المخازن يمكن أن تحلق قرب موقع أحداث رياضية أو مهرجانات يعتقد أنها ستشهد بيع منتجات غذائية أو هدايا تذكارية.


وكانت أمازون قد قامت في وقت سابق بأول عملية توصيل بضائع عن طريق طائرة بدون طيار وذلك في إطار تجربة قامت بها في كامبريدج.
وتمتلك أمازون أيضا العديد من الشركات التي تم دمجها أو شرائها أو تأسيسها ومنها:

أليكسا ( Alexa Internet)‏
محرك بحث ( A9)‏
موقع قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت ( IMDB)‏
أمازون برايم  
خدمات أمازون ويب
Appstore
Amazon Drive
Echo
Amazon Kindle  قارئ الكتب الإلكتروني
Fire tablets
أمازون Fire TV فاير تي في
Video
Kindle Store
خدمة الاستماع للموسيقى Prime Music.
خدمات الحوسبة السحابية الأكبر على مستوى العالم AWS

Music Unlimited
Amazon Digital Game Store
منتجات Amazon Basics التي تصنعها أمازون بنفسها بكلفة منخفضة.
والعديد من الشركات الأخرى.

ويذكر أيضا أن أمازون لديها مواقع الكترونية تابعة لها في عشرات الدول, ومعظم تلك المواقع كانت متاجر إلكترونية شهيرة ببلدها او منطقتها وتم بيعها بمئات الملايين وابرزها:
أمريكا: amazon.com     1995
المملكة المتحدة "بريطانيا: amazon.co.uk  1998
المانيا: amazon.de  1998
فرنسا: amazon.fr  2000
اليابان: amazon.co.jp  2000
كندا: amazon.ca  2002
الصين: amazon.cn  2004
إيطاليا:amazon.it  2010
إسبانيا: amazon.es  2011
البرازيل: amazon.com.br  2012
الهند: amazon.in  2013
المكسيك: amazon.com.m 2013
أستراليا: amazon.com.au  2013
هولندا: amazon.nl  2014
سنغافورة: amazon.com.sg  2017
تركيا amazon.com.tr   2018
الإمارات العربية المتحدة: amazon.ae  2019
المملكة العربية السعودية: amazon.sa 2020




ثروة جيف بيزوس وميزانية شركة أمازون:

وقد بلغت شركة أمازون قيمتها السوقية (889مليار) دولار أمريكي في 20 آذار مارس من العام 2018.كما أضاف الارتفاع في سعر السهم، 90 مليار دولار على الأقل لقيمة أمازون السوقية الكلية، لتتجاوز حاجز التريليون دولار.

وجعلت "أمازون" جيف بيزوس مؤسس الشركة، أغنى رجل في العالم، حيث تبلغ ثروته الصافية نحو 129 مليار دولار.

ونختم المقال ببيت الشعر لأ
بو القاسم الشابي: أبارك في الناس أهل الطموح * ومن يستلذ ركوب الخطر* وأعلن في الكون أن الطموح * لهيب الحياة وروح الظفر.


فيلم ماتريكس سيعود بجزء رابع 

المفاجأت في عام 2020 مستمرة واخرها ظاهرة سبات الشمس