آداب الجمـاع :

لقد جاء في السنة النبوية توضيح  لآداب الجماع ’قال الامام ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه زاد المعاد:(وأما الجماع أو الباه ’فكان هدية فيه _صلى الله عليه وسلم _أكمل هدي’يحفظ به الصحة ’وتتم به اللذة وسرورالنفس ’ويحصل به مقاصده التي وضع لأجلها ’قإن الجماع بالحقيقة وضع لثلاثة أمور هي مقاصده الأصلية :

مقـاصـد الجمـاع الثـلاثــة :

أولاً:حفظ النسل ’ودوام النوع .

الثاني :إخراج الماء الذي يضر احتباسه واحتقانه بالجسم .

الثالث :قضاء الوطر والحصول على اللذة ,والاستمتاع بالنعمة,وهذه الفائدة الوحيدة الموجود في الجنة , حيث لا تناسل هناك ,ولا احتقان يجب اخراجه .

أهـميـة الجـمـاع للـصـحـة :

وأفضل الأطباب يرون أن الجماع من أحد أسباب حفظ الصحة ,,الطب النبوي ,,
اخلاص النية 
وقال رحمه الله تعالى :(ومن منافع الجماع :غض البصر
                                                          وكف النفس 
                                                        والقدرة على العفة عن الحرام 
                                                       فهو ينفع نفسه في دنياه وأخره

وقال صلى الله عليه وسلم :(يامعشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ’فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج ,ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء )رواه البخاري 92\9ومسلم 1400الطب النبوي 251 




الأمـور الـمـهمة التـي يـجـب عـليـنا مـراعــاتـها فـي الـجـمــاع :

1_أخلاص النية لله عز وجل في هذا الامر .وأن ينوي بفعله حفظ نفسه وأهله عن الحرام وتكثير نسل الأمة الاسلامية ليترفع شأنها فان الكثرة عز,وهو مأجور وإن كان يجد فيه اللذة والسرور العاجل مايجد فعن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(في بضع أحدكم صدقة )اي جماعه لأهله _فقالوا:يارسول الله أيأتي أحد شهوته ويؤجر ؟قال عليه الصلاة والسلام :(أرأيتم لو وضعها في الحرام ,أكان عليه وزر ؟فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر )رواه مسلم 720وهذا فضل عظيم من الله سبحانه وتعالى على هذه الأمة المباركة .

2_أن يقدم على الجماع بالملاطفة والملاعبة ووالمداعبة والتقبيل ,فقد كان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يلاعب أهله ويقبلها .

3_أن يقول عندما يأتي  أهله (بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقنا )قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(فإن قضى الله بينهما ولدا ,لم يضره الشيطان ابدا )رواه البخاري 187\9.


4_يجوز له  ايتان المرأة في قبلها من أي جهة شاء ,من الخلف أو من الأمام شريط أن يكون ذلك في قبلها وهو موضع خروج الطفل ,لقول الله تعالى وتبارك :(نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ).
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال :كانت اليهود تقول اذا أتى الرجل إمرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول ,فنزلت :(  نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج )رواه البخاري 154\8ومسلم 156\4. اي لا يجوز ايتاء امرأة من دبرها لأي حال من الأحوال ,وذلك لما فيه من مخالفة للفطرة وكما أن فيه تفويتا لحظ المرأة من اللذة ,كما أن الدبرهو محل القذر .


5_إذا جامع الرجل أهله ثم أراد أن يعود إليها فليتوضأ ,لقوله صلى الله عليه وسلم :(إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد أن يعود  فليتوضأ بينهما وضوءا,فإنه أنشط في العود)رواه مسلم 171\1وهو مستحب وليس واجب .

6_يجب الغسل من الجنابة على الزوجين أو أحداهما في الحالات التالية:


  • إلتقاء الختانين :لقوله صلى الله عليه وسلم :إذا جاوز الختان الختان (وفي رواية :مس الختان الختان )فقد وجب الغسل "رواه أحمد ومسلم رقم 526 وهذا الغسل واجب أنزل أو لم ينزل .
  • خروج المني ولو لم يلتقي الختانان :لقوله صلى الله عليه  وسلم"إنما الماء من الماء"رواه مسلم رقم 269\1
7_يجوز للزوجين الإغتسال معاً لحديث عائشة رضي الله عنها قالت :كنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء بيني وبينه تختلف أيدينا فيه فيبادرني حتى أقول :دع لي دع لي قالت وهما جنبان .رواه البخاري ومسلم .

8_يجوز لمن وجب عليه الغسل أن ينام ويؤخر الغسل الى وقت الصلاة ولكن يحب أن يتوضأ قبل النوم .

9_يحرم إيتان الحائضرحال حيضها لقول الله عز وجل (ويسألونك عن المحيض قل هو لأأذى فاعتزلو النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن أتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين).

10_يجوز للزوج أن يتمتع من الحائض بما دون الفرج لحديث عائشة رضي الله عنها :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر إحدانا إذا كانت حائض أن تتزر  ثم يضاجعها زوجها . متفق عليه .

11_يحرم على الزوجين نشر الاسرار المتعلقة بما يجي بينهم في العلاقة الزوجية يقول النبي صلى الله عليه وسلم :(إن من شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل الذي يفضي إلى إمرأته وتفضي إليه  ثم ينشر سرها) .


12_ يجوز للزوج العزل إذا لم يرد الولد ويجوز إستخدام الواقي إذا أذنت الزوجة لأن لها حقاً في الاستمتاع في الولد .