🚫 أمثال محرمة ..



للأسف الشديد أغلبنا يستعملها فى حياته اليومية . . .


 أمثال شعبية تخالف العقيدة

احذرها وحذر منها ،

فبعضها يشتمل على شرك بالله



❎ ( لا يرحم ولا يخلى رحمة ربنا تنزل )

هذا أفك عظيم فرحمة الله لايستطيع أحد دفعها ،

قال الله تعالى :

📖( مايفتح الله للناس من رحمة فلاممسك لها ).



❎ ( من علمنى حرفا صرت له عبدا )

 إن تقدير العلماء فرض لكنه لايصل إ لى العبودية لهم !



❎ ( أنا عبد مأمور )

العبودية والأمر لله فقط . وخصوصاً الإطاعة في أمر فيه معاصي

ولا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق.



❎ ( ثور الله فى برسيمه )

 سوء أدب مع الله تعالى فهل هناك ثور لله تعالى وثيران لغيره ؟

فيدل هذا المثل على ان لله ثور ويصفونه بانه ثور غبى كسلان.

هذا علاوة على إهانة الإنسان ووصفه بالحيوان البهيمة .



❎ ( حاجة تقصر العمر )

وهذا باطل فالعمر محدود لايستطيع كائن أن يقصره ،

قال تعالى :

📖( فاذا جاء  أجلهم لا يستأخرون )



❎ ( العمل عبادة)

دائما يستعمله من لا يصلى .

و هذا خطا جسيم فالعمل لايكون بديلا للعبادة .

وإن كان يؤجر العبد على قدر الإخلاص فيه ،

إلا أنه لا يرقى لمرتبة الصلاة أو العبادة .

بل انما اى عمل يلهى عن طاعة الله فهو عبادة للشيطان لا عبادة للرحمن.



❎ ( رزق الهبل على المجانين )

 هذا القول يدل على خلل عظيم فى الإعتقاد .

فالرزاق هو الله و حده ولا يوجد بشر أو ملك أو إنس أو جن أو حيوان إلا ورزقه على الله تعالى .



❎ ( ساعة لقلبك و ساعة لربك)

يعنون بهذا المثل جواز اقتراف المعاصى ؛ وأن الحياة لازم تكون شوية معصية وشوية عبادة.



❎ ( الاقارب عقارب )

 هذا المثل يؤدى الى قطيعة الارحام.



❎ ( أنا و اخويا على ابن عمى و انا و ابن عمى على الغريب)

يدعوا إلى العصبية الجاهلية.

كما أنه من أخطر الأمثال الشعبية هدما للحق والعدل .

فأنا حسب شدة قرابة الشخص لا مع الحق. 

فأنا مع قريبى حتى ولو كان ظالم ،

على الغريب حتى ولو معاه الحق. 



وهو يخالف قول الله تعالى :

📖 {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا}



❎ ( إن كان لك عند الكلب حاجه ، قل يا سيدى) ،

❎ ( اتمسكن حتى تتمكن )

 يدلان على الذل و الانكسار لغير الله و الواجب على المسلم أن يطلب حقه بالحسنى .


قرأة القرأن بهاتفي الجوال من غير وضوء هل يجوز ؟

مثل ومقولة رضا الناس غاية لا تدرك كاملة

قصة الخوارج مع ابو حنيفة النعمان